17/06/2021

أمطارغزيرة بشمال سيناء.. والمحافظة تدفع بسيارات شفط المياه

تواصل محافظة شمال سيناء ، رفع حالة الاستعداد القصوى ، اثر استمرار هطول الأمطار الغزيرة ، على كافة أنحاء المحافظة ، وذلك تحسبا لوقوع سيول قادمة من أعالي جبال جنوب سيناء ومرتفعات منطقة النقب بمنطقة وسط سيناء، مع الدفع بسيارات الصرف الصحي لشفط المياه من الشوارع.

اللواء وليد المعداوي ، رئيس مدينة العريش ، قال انه تم تنفيذ عدة جولات ليليه لتفقد أحوال شوارع العريش بعد الأمطار المسائية بواسطة رئيس المجلس والسكرتير المجلس بالإضافة إلي إدارة تحسين البيئة وهيئه المياه والصرف الصحي لمتابعه فتح البالوعات وتصريف المياه من الشوارع الرئيسية بالمدينة.

وأضاف :انه تم دفع عربات الشفط الخاصة بإدارة تحسين البيئة والشركة القابضة للمياه والصرف الصحي الي المنطقة المواجهة لمبنى ألرقابه الإدارية ، وأمام ديوان المحافظة ، وقرب المستشفي العسكري نهاية شكري القوتلي أسفل كوبري الوصول إلى أبو صقل ، ومنطقة كوبري المستشف والموقف الجديد لشفط المياه التي تعوق حركة سير السيارات والمشاة.

وأكد ، رئيس مدينة العريش انه تم التأكيد علي تحقيق الاتصال بغرفه عمليات المحافظة لسرعه تلقي الإخطارات والبلاغات ، وجاهزية فرقه التدخل السريع بمعداتها بجراح المجلس تحسبا لأي تدخل عاجل.

وأوضح رئيس مدينة العريش أن معظم بالوعات الأمطار تعمل بكفاءة نتيجة مجهود أداره تحسن البيئة والصرف الصحي في متابعه تطهيرها بصوره مستمرة.

وفي غرب المحافظة بمدينة بئر العبد ، قال المحاسب محمد عيد اللواء ، مساعد رئيس المدينة ، انه تم تشكيل غرفة عمليات بديوان المجلس مرتبطة بالغرفة الرئيسية للعمليات بديوان المحافظة ، لمتابعة تطورات الأحوال الجوية.

وأكد اللواء الى أن غرفة العمليات لم تتلقى أي بلاغات من المواطنين عن وجود أي مشاكل تتعلق بسوء الأحوال الجوية وهطول الإمطار على مختلف أنحاء المدينة ،موضحا انه جاري حصر مناطق تجمعات المياه أن وجدت للعمل على سحبها فورا بواسطة سيارات شفط المياه بمجلس مدينة بئر العبد بالتعاون مع الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي.

وأوضح مساعد رئيس المدينة الى أن إزالة عدة اغلاقات بالطريق الدولي الساحلي نتيجة زحف الرمال الناعمة والمتحركة ، وان حركة سير السيارات مستمرة دون أي تعطل أو توقف من بئر العبد – القنطرة . وبئر العبد العريش ،والقنطرة العريش عبر الطريق الدولي في كلا الاتجاهين.

وتشهد شمال سيناء، منذ ليل الأحد، سقوط أمطار مصحوبة بأصوات رعدية وموجة شديدة من البرد والرياح المحملة بالأتربة والرمال؛ ما أثر على مظاهر الحياة العامة، وأدى لتوقف كميات من مياه الأمطار في الشوارع والميادين وأسفل الكباري على جسر وادي العريش ولزم معظم المواطنين منازلهم.

ومازالت موجة البرد والصقيع الشديدة تؤثر على حركتا المرور والتجارة وخلت الأسواق من الرواد والشوارع من المارة، حيث تشهد الطرق الفرعية والرئيسية حذرا شديدا من السائقين وبطء في حركة السير خشية وقوع حوادث.

وتواصل غرفة العمليات الرئيسية متابعة تطورات الظروف الجوية أولا بأول ورصد تحركات مياه الأمطار بالتنسيق مع غرف العمليات الفرعية والأجهزة المعنية ، وتتعامل الغرفة بسرعة شديدة مع كافة البلاغات التي تصلها من المواطنين حول العوائق التي تسببها مياه الأمطار.

 

تصنيفات