27/02/2021

إجراءات أمنية مكثفة بمحيط كنائس الدقهلية

يشهد محيط الكنائس الأرثوذكسية بالدقهلية، إجراءات أمنية مشددة بالتزامن مع توافد المسيحيين للاحتفال بعيد الغطاس، في ذكرى تعميد السيد المسيح فى نهر الأردن.. حيث تم وضع بوابات إلكترونية أمام الأبواب، وقيام أفراد كشافة التابعة للكنيسة بتفتيش المترددين ووضع عنصر نسائي لتفتيش السيدات.

كان الأقباط قد أدوا مساء أمس الجمعة، صلوات قداس عيد الغطاس والتى ترأسها الأنبا داود أسقف المنصورة وتوابعها.. وتخلل صلاة القداس والألحان القبطية، وعظة آباء الكنيسة حول المعمودية ورسائلها للمسيحيين.
كما بدأ المسيحيون فى التوافد على بائعى القصب والقلقاس والبرتقال للاحتفال بعيد الغطاس بأكل القلقاس والقصب وإضاءة الشموع بقشر البرتقال، كما بدأ الاطفال يتوافدون على الكنائس والأديرة حاملين الشموع وبعض الفوانيس المصنوعة من قشر البرتقال ابتهاجا بالعيد.
يشار إلى أن المسيحيين الأرثوذكس يصومون عن كل اللحوم بما فيها الأسماك خلال برامون الغطاس.. ويأتي قبل عيد الغطاس مباشرة، ومدته من يوم إلى 3 أيام، ويمتنع فيه الأقباط عن تناول اللحوم، ويكتفون بالبقوليات وما شابه.
و”البرمون” كلمة يونانية تعنى الاستعداد وهو عادة يكون يوم أو يومين أو ثلاثة أيام، ولا يأتي إلا في عيدي الميلاد والغطاس ويعامل معاملة الصوم الكبير أي أنه يصام فيه فترة انقطاع ويمنع تناول الأسماك فيه.

تصنيفات