05/03/2021

إعادة الشاب المحبوس 10 سنوات لمستشفى قطور

أعادت صباح اليوم السبت، مستشفى الصحة النفسية بطنطا، الشاب محمد رجب الغرباوى، والذى قامت والدته عز ابوها القلمى، بحبسه 10 سنوات داخل المنزل بقرية سجين الكوم التابعة لقطور، بعد أن تم توقيع الكشف الطبى عليه، ورفضت المستشفى بقائه وتحويله لمستشفى قطور المركزى مرة أخرى، تحت تصرف النيابة.

وتم وضع الشاب بنقطة شرطة مستشفى قطور المركزى تحت الحراسة الأمنية لحين نظر موقفه وحالته الصحية، والتقطت  كاميرا “اليوم السابع” أول صور للشاب فور وصوله للمستشفى وظل يبكى ويهذى بكلمات “انا عايز نورا اختى مليش غيرها فى الدنيا، كما ردد انتى بتتبرى منى ثم يقوم بالبصق على الأرض”.

وظل الشاب يبكى طالبا والدته وشقيقته “نورا” ليخرجانه من المستشفى وإعادته لمنزله، كانت والدته وشقيقته والدكتور ابراهيم عطية حد ابناء القرية، قد توجهوا للمستشفى لزيارته بعد خروجه من مستشفى الصحة النفسية مصطحبين له الطعام والشراب والعصائر.

فى الوقت توجهت فيه والدته برفقه الدكتور إبراهيم عطية أحد أبناء القرية، إلى السجل المدنى لاستخراج شهادة ميلاد للشاب وشهادة وفاة لوالده والتقدم للوحدة المحلية بطلب رخصة هدم لهدم المنزل.

تصنيفات