27/09/2020

الآلاف يشيعون جنازة الطالب أحمد مجدي في الدقهلية

شيع الآلاف من أهالي قرية ميت طاهر مركز منية النصر بمحافظة الدقهلية فجر اليوم جنازة الشهيد أحمد مجدي طالب طب المنصورة، الذي توفي إثر غرقه في مياه شاطىء دمياط الجديدة، وتم العثور على جثمانه بعد 3 أيام من الغرق.

تجمع أهالي القرية في انتظار وصول الجثمان خارج المسجد، بمجرد علمهم بتحرك سيارة الإسعاف التي تنقل الجثمان من مستشفى الأزهر بدمياط إلى المحافظة، لتشييعه إلي مثواه الأخير.

تعالت الصيحات الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، عند إخراج جثمان أحمد مجدي من سيارة الإسعاف للدخول إلى المسجد لصلاة الجنازة، وسط محاولات إماما المسجد تهدئة الشباب.

امتلأ المسجد والشوارع المحيطة به بالمواطنين في جنازة لم تشهدها القرية من قبل، وأكثر من كان حول النعش هم زملاء أحمد مجدي الذين ارتدوا تي شيرتات سوداء، وأصروا على حمل الجثمان بأنفسهم إلى مثواه الأخير، بينما حمل عدد من الأهالي بانرات تحمل صورة الفقيد.

وما أن انتهى تشييع الجنازة حتى وقف عدد من زملائه عند قبره يدعون لأحمد بالرحمة وأن يلهم أسرته الصبر.

يذكر أن أحمد مجدي تعرض للغرق مساء يوم الأربعاء الماضي أثناء وجوده في شاطئ دمياط الجديدة هو وزميل له، إذ إن التيار جرفهما وتمكن الإنقاذ من انتشال صديق أحمد مجدي، فيما استمر البحث عن مجدي حتى أمس الجمعة، عندما عثر عليه الغطاسين بين الصخور، واحتاجوا لإخراجه تفتيت الصخور في عملية استمرت نحو 9 ساعات حتى تمكنوا من إخراجه في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

تصنيفات