19/04/2021

البيئة المليئة بالأشجار تعزز ذاكرة الطفل

أكدت دراسة بريطانية أن الأطفال الذين تتم تربيتهم في المناطق المليئة بالأشجار سواء في الريف أو المدن يكون أداؤهم أفضل في المدرسة لأن أدمغتهم تتطور بشكل مختلف.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” عن جامعة لندن أن الأطفال في سن الـ١١ الذين نشأوا في مناطق يحيطها المزيد من الأشجار لديهم مواد رمادية أكثر في جزء من الدماغ يؤثر على قدرة التركيز وحل الرياضيات.

ويعني تعزيز المادة الرمادية أن الأطفال لديهم ذاكرة عمل مكانية أفضل، وهي المسؤولة عن فهم محيطهم ووعيهم المكاني، ويرتبط هذا النوع من الذاكرة بكيفية عمل الأطفال في المدرسة.

ودرس الباحثون الذاكرة العاملة المكانية لـ ٤٧٥٨ طفلًا في سن ١١ عامًا يعيشون في قري ومدن في إنجلترا، وكشفوا أن أولئك الذين يعيشون في المناطق الخرسانية دون الكثير من المساحات الخضراء لديهم ذاكرة عاملة أسوأ من تلك الموجودة في المناطق المليئة بالأشجار.

تصنيفات