03/03/2021

الحبس 4 أيام للمتهمين بقتل واغتصاب “فاطمة”

قرر رئيس نيابة بلقاس اليوم، حبس 5 متهمين باختطاف واغتصاب والتمثيل بأعضاء الطفلة “فاطمة إبراهيم مصطفى”، 10 سنوات، 4 أيام على ذمة التحقيقات، والتي عثر على جثتها بالأراضي الزراعية بعد أسبوعين من اختفائها في بلقاس.
 
واعترف المتهمون في تحقيقات النيابة، بخطف الطفلة نجلة ابن عمهم واغتصبها أحدهم وشوهوا جثتها وقطعوا بعض الأجزاء منها لتضليل جهات البحث والإيحاء بأن الحادث بدافع سرقة الأعضاء، وإلقاء الجثة بمكان العثور عليها، والأجزاء المستأصلة بأحد المصارف المائية المجاورة، انتقاما من والدها وعمتها بسبب خلافهما على ملكية 8 قراريط أرض زراعية.
 
وتعود الواقعة إلى 30 ديسمبر الماضي بعد ورود بلاغ الى مأمور مركز شرطة الستاموني، من إبراهيم مصطفى عبد الله أبو العلا، 38 عاما، عامل زراعي وصاحب محل مبيدات زراعية ومقيم في قرية 20 النقعة باختفاء نجلته فاطمة 10 سنوات، تلميذة بالصف الرابع الابتدائي أثناء عودتها من درس خصوصي بقرية 22 النقعة وحرر عن الاختفاء المحضر رقم 9 لسنة 2019 إداري المركز.
واتهم والد الطفلة ابن عمه زوج شقيقته السابق ويدعى عبد الله أبو العلا عبد الله أبو العلا، 34 عاما، عامل زراعي ومقيم بذات العنوان أنه وراء اختطاف نجلته بسبب الخلاف بينه وبينه طليقته “شقيقة المبلغ” على قطعة أرض مساحتها 8 قراريط كان قد نقل ملكيتها إليها عمها ورفضت التنازل عنها له بعد الطلاق وجرى ضبطه وقتها ونفي اختطافه الطفلة وقررت النيابة إخلاء سبيله لعدم وجود أدلة.
 
ويوم 14 يناير عثر أحد الفلاحين بقرية 21 النقعة أثناء توجهه لأرضه على جثة طفلة وحولها عدد من الكلاب الضالة وانتقل الرائد محمد حماد رئيس مباحث الستاموني لمكان العثور على الجثة، وتبين أنها للطفلة المختفية وعثر عليها مقيدة اليدين وملقاة علي وجهها وجرى استئصال أعضائها التناسلية بآلة حادة.

تصنيفات