13/05/2021

الحسرة تنتاب طلاب الأزهر إثر التهام النيران لكافة ممتلكاتهم

انتاب طلاب جامعة الازهر،فرع القاهرة،بمدينة نصر،حالة من اليأس والحسرة عقب نشوب حريق هائل التهم كل صغيرة وكبيرة داخل السكن الطلابي،بدائرة قسم ثان مدينة نصر.

تعود أحداث الواقعة عندما تلقي اللواء محمد منصور مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة اخطارا من المقدم أحمد وجيه رئيس مباحث قسم ثان مدينة نصر،بورود بلاغ من غرفة عمليات النجدة بدائرة القسم،باندلاع حريق هائل داخل سكن طلاب بشارع المجالس الطبية،الحي السادس،دائرة القسم،وتواجد طلاب بداخلها.

علي الفور هرعت قوات الحماية المدنية،وتم الدفع بثلاث سيارات إطفاء،وسيارتي إسعاف للسيطرة علي الحريق،كما تم فرض كردون امني لمنع امتداد النيران للشقق السكنية المجاورة.

وتمكنت القوات من إخماد النيران،وإخراج أربعة طلاب من وسط النيران دون أن يمس احدا منهم اذي.

وبتقنين الاجراءات تبين نشوب الحريق اثر حدوث ماس كهربائي،مما أسفر عن التهام النيران لمحتويات الشقة بالكامل،بالإضافة لكافة متعلقات الطلاب الشخصية.

وأفاد أحد شهود العيان”الشقة المجاورة للطلاب” انه لاحظ انبعاث دخان كثيف،يدخل من النافذه،وهرول لغلق النافذة الا انه تراجع لعدم تمكنه من الوصول لشدة اختناقه،وتبين انها من شقة طلاب الأزهر بنفس العقار.

كما أفاد أحد الطلاب المتضررين بأن الشقة يقطنها 25 طالب،بينهم مستجدين،ومعظمهم كانوا بالخارج،لتلقي المحاضرات داخل الجامعة،ونسب الحريق في وجود أربعة طلاب فقط،أثناء نومهم،مما أصابهم بحالة من الفزع والهلع،اثر رؤية النيران تلتهم كل صغيرة وكبيرة،داخل الشقة ،الي أن تمكنوا من الخروج بسلام.

وافاد اخر ان الحريق تسبب في خسارة مادية كبيرة لنا،إذ التهمت النيران أجهزة اللاب توب،والهواتف الخلوية،والملابس،وكل شئ،حتي الأموال التي كانت بحوزتنا،ولا نعرف مصيرنا الآن.

فيما أفاد آخر ان ما يهمنا الآن خروج زملائنا سالمين من وسط النيران،ولم نشهد الحريق إلا أننا عند عودتنا من الجامعه رائعا الشقة عبارة عن رماد،والاتهام النيران لكل شئ،وانهي الحديث بقوله الحمد لله علي كل حال،”قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا”.

في حين أدلي آخر بأنهم تمكنوا من الحصول علي السكن بعد معاناه وضياع فرصتهم في السكن بالمدن الجامعية،ودفع مايقرب من 35 الف جنيه من جميع قاطني الشقة،تشمل المقدم،وايجار شهرين منهم شهر سبتمبر،ولم يقطن فيه أحد الشقة نهائيا.

تم إخلاء الشقة من قاطنيها،وتحرر المحضر اللازم،وإحالة الواقعة للنيابة التي باشرت التحقيقات،وكلفت إدارة البحث الجنائي بسرعة إنهاء التحريات،وكشف ملابسات الواقعة.

تصنيفات