08/03/2021

الدقهلية تشيع جثامين أحد عشر من ضحايا أتوبيس بورسعيد

مع وصول عدد الضحايا من أهالي المطرية الي ١١ وفاة ، بجانب ما يقرب من ٢٠ إصابة، شيع الآلاف من أبناء مدينة المطرية جثامين ضحايا حادث بورسعيد وسط حالة من الغضب والحزن الشديدين.

وتم توزيع جثامين الضحايا على 4 مساجد في نطاق المدينة، وهي مساجد «عائلة الريس، وداود الريس، والفتح، ووهبة الكبير»، وتحولت المطرية بالكامل إلى سرادق عزاء كبير بعدما تم تجميع الجثامين العشرة بالشارع الرئيسي بالمدينة واتجهوا إلى مقابر المطرية.


وقال أهالي المدينة أن معظم الضحايا من الشباب الذين لم يجدوا مكان لهم للصيد في بحيرة المنزلة فتوجهوا للعمل في منطقة الاستثمار في بورسعيد، ويقطعون الطريق يوميا ذهابا وعودة.

بينما أكدوا أن سيارة كانت تقل بعض أسر المصابين للاطمئنان عليهم، وقع لها حادث، وأصيب ٣ منهم بمنطقة رمسيس، وتم نقلهم لمستشفى المنزلة العام لتلقي العلاج.

تصنيفات