19/04/2021

ثلاث رويات لوالد الطفلين «ريان ومحمد» آخرهما «أنا اللي قتلتهم»

تدولت على مواقع التواصل الجتماعى والإخبارى العديد من الروايات حول مقتل الطفلين “ريان ومحمد” حيث اعترف الأب بثلاث روابات مختلفة مما أثار الجدل بين الأهالى وكان آخرهما أنه هو من قتلهم .
وجاء الاعتراف الأول أنه اتفق مع تجار الآثار على توفير قطعة أثرية وحصل على مبلغ مليون جنيه ثم نصب عليهما ولم يورد لهما القطعة الأثرية المتفق عليها مما اظى لحدوث خلافات بينه وبينهما وهددوه بالإنتقام واتهم تجار الاثار بخطف وقتل طفليه.

وفى رواية أخرى ‏اعترف الأب بوجود خلافات بينه وبين إحدى النساء حيث تربطه وبعض أصدقائه بها علاقة آثمة وأنه صورها عارية وهددها بالصور وأنه يتهمها بخطف طفليه وقتلهما.

وجاء الاعتراف الأخير بعد ‏اختفاء الأب وظهوره بعد عدة ساعات باعتراف جديد تسبب في تغير كل الاحتمالات حيث اعترف الأب بأنه هو الذي قتل طفليه وفشل ضباط المباحث في استخراج اعتراف تفصيلي من الأب الذي لم يبرر قتله لطفليه ولم يبرر سبب اعترافه ودخل في بكاء هستيرى.

تصنيفات