03/03/2021

جريمة اغتصاب وقتل طفلة تهز الدقهلية

اغتصبت طفلة لم يتجاوز عمرها 12 عاما منذ عدة أيام فيما بقرية الحفير بالدقهلية،حيث وجدت جثتها ملقاة فى أحد الأراضي الزراعية بقرية 21 وتنهش فيها الكلاب.

وتبين في تقرير الطب الشرعى ان الطالبة ف . إ . م 12 عاما قد تم اغتصابها وذبحها وقام الجناة بنزع اعضائها التناسلية لها حتى لاتكشتف جريمة الاغتصاب.

وكان اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية تلقي بداية الشهر الحالى إخطارا من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ للعقيد أحمد الحسينى مأمور مركز شرطة الستامونى من إ . م . ومقيم النقعة التابعة لمنطقة حفير شهاب الدين يفيد باختفاء نجلته 12 عاما اثناء عودتها من الدرس.

وعثر علي جثة الطفلة بواسطة أحد الفلاحين بجوار أرضه وتنهش فيها الكلاب وسرعان ما انتقل رجال المباحث برئاسة النقيب محمد حماد لمكان البلاغ تبين أن الجثة لطفلة المبلغ باختفائها وأنها مربوطة من القدم وملقاة على بطنها وبها نبش من الكلاب فى مقعدتها.

تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولى وتحرر عن ذلك محضر بالواقعة وإخطار النيابة أمرت بانتداب الطبيب الشرعى لبيان سبب الوفاة.

والتى كشفت باغتصابها وذبحها ونزع اعضائها التناسلية لها حتى لاتكشتف جريمة الاغتصاب.

واستطاعت مباحث الدقهلية برئاسة العميد محمد شرباص والعقيد محمدالسعيد مطاوع والعقيد محمد دهشان والمقدم ابوالعزم منصور رؤساء مباحث مركز بلقاس كشف غموض اغتصاب ومقتل الطفلة.

وتبين أن الحادثة وقعت بسبب الخلاف علي قطعة أرض، وان وراء ارتكاب الجريمة ثلاث اشقاء ابناء عم والد الطفله وزوجة احدهم بمساعدة شخص اخر.

وتبين أن الطفلة تدعي فاطمة 12 عاما تلميذه بالصف الرابع الابتدائى اختفت أثناء عودتها من درس خصوصى وتحرر عن ذلك المحضر رقم 9 لسنة 2019 ادارى المركز.

ويذكر أن والد الطفلة اتهم ابن عمه زوج شقيقتة السابق ويدعى عبد الله ابو العلا عبد الله ابو العلا 34 سنه عامل زراعى ومقيم بذات العنوان انه وراء اختطاف نجلته بسبب الخلاف بينه وبينه طليقته ” شقيقة المبلغ ” على قطعة ارض كان قد نقل ملكيتها اليها، وتم ضبطه وقتها ونفي قيامه بإختطاف الطفله وقررت النيابة اخلاء سبيله.

وأمرت النيابة العامة بنقل الجثمان الى مستشفى المنصورة العام الجديد، وجاء في تقرير الطب الشرعي المبدئى ان هناك اثار للخنق بجانب تقطع للأعضاء التناسلية للطفله.

وتشكل فريق بحث برئاسة اللواء خالد عبد الحميد وكيل مباحث وزارة الداخلية ،واللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية ،والعميد احمد شوقى رئيس المباحث الجنائية ،والعقيد خالد القاضي رئيس فرع البحث بغرب الدقهلية ، والرائد احمد فتحي وكيل الفرع ،والرائد محمد حماد رئيس مباحث مركز شرطة الستامونى ،وذلك لسرعة ضبط الجناة وفحص كل من لهم علاقه بالأسرة أو علي خلاف معهم.

ونجح فريق البحث في إثبات
ان وراء ارتكاب الواقعة كلا من عبد الله ابو العلا عبد الله ابو العلا 34 سنه عامل زراعى وأشقاءه جوده 38 سنه عامل زراعى و على 40 سنه وشهرته عزوز ومقيمون جميعا ” 20 البقعه ” و احمد السيد على على العشرى 20 سنه زوج ابنة شقيقة المتهم الاول ” ومقيم قرية 30 بصار وسمسمه خالد فاروق على ربة منزل 19 سنه ” زوجة المتهم الاول ” .

فيما تبين أن المتهم الاول كان متزوجا من نجلة عمه “شقيقة والد الطفلة ” وطلقها منذ فتره وتزوج من المتهمه الاخيره الا انه حاول فى الفترة الاخيرة اجبار زوجته الاولى على التنازل عن قطعة ارض كان قد نقل ملكيتها إليها قبل الطلاق بسبب مروره بضائقه ماليه هو واشقاءه الا ان نجل عمه “والد الطفله” منعهم من ذلك فقاموا بالاتفاق فيما بينهم على اختطاف طفلته للانتقام منه وتهديدة بالضغط على شقيقته للتنازل عن الارض.

وكان المتهم الاول استعان بالمتهم الرابع لاخفاء الطفله لديه لحين مساومة والدها الا انه بعد القبض على زوجها واخلاء سبيله وجدوا صعوبه للتفاوض مع الاب بعد ابلاغه للشرطة باختفاء نجلته فقرروا التخلص منها وقام المتهم الرابع باغتصاب الطفله ثم خنقها وعندما خاف من اكتشاف أمرة فقام بتقطيع جزء من جسدها بمنطقة عضوها التناسلي لاخفاء جريمته بإغتصابها.

ونجحت قوات الأمن بالقبض علي المتهمين جميعا وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعه وارشدوا عن مكان السلاح المستخدم فى تقطيع اجزاء من الطفله وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وجارى العرض على النيابة .

تصنيفات