04/03/2021

زوجة محمود نظمى : “أثبتلي أنه لم يقتل طفليه “

أكدت سماح الشفعي زوجة المتهم بقتل طفليه بالدقهلية، على أن إنكار زوجها أمام المحكمة، منذ قليل، أثبت لها أنه لم يقم بقتل ابنيهما وأثلج قلبها، ، أنها لم تصدق الاتهامات التى نُسبت لزوجها منذ بداية القضية.

وكان محمود نظمي والد الطفلين قد اعترف بقتل طفليه قائلا: “أنا أنكر كل الاعترافات المنسوبة إليَّ”.

وكانت محكمة جنايات المنصورة قامت بمواجهة محمود نظمي، المتهم بقتل طفليه بمدنية ميت سلسيل بالفيديوهات التي نشرت فيها اعترافاته بالقضية، وتم الإعلان عنها عن طريق وزارة الداخلية، حيث قامت المحكمة بعرض الفيديوهات على شاشة عرض كبيرة أمام هيئة دفاع المتهم.وأكد عبد الستار جاد، محامى محمود نظمى المتهم بقتل طفليه بالدقهلية، أنه سيتم عرض فيديوهات على شاشة عرض أمام المحكمة، موضحا أن تلك الفيديوهات تحمل عددا كبيرا من المفاجآت، وشهدت محكمة جنايات المنصورة تشديدات أمنية مكثفة، بعد وصول المتهم إلى المحكمة، ووصلت زوجة المتهم وشقيقته ووالدته لحضور خامس جلساته.

وكانت هيئة الدفاع عن المتهم برئاسة عبد الستار جاد المحامي قد طلبت الاطلاع وتصوير التقارير، أمام المحكمة.

تعود أحداث القضية إلى أول أيام عيد الأضحى، حيث ادعى الأب على غير الحقيقة اختطاف نجليه ريان، 4 سنوات، ومحمد، 3 سنوات، من أمام الملاهي أثناء فسحة العيد، بعد انشغاله في الحديث مع شخص ادعى أنه صديق الطفولة، وانطلق الخاطف بهما في توك توك ناحية طريق قرية الإسكندرية الجديدة.

وعثر أحد الصيادين على جثماني الطفلين أسفل كوبري فارسكور، في اليوم التالي، واختفى الأب مستغلا سماح جهات التحقيق له بالخروج لحضور جنازة الطفلين، وعاد ليعترف بأنه القاتل، وأنه فعل ذلك تحت تأثير المخدرات، رغبة منه في تخليص ابنيه من السمعة السيئة التي سيتركها لهما بسبب سوء خلقه وتبديد ثروته على المخدرات والعلاقات المحرمة، واختلق واقعة اختطافهم لإبعاد الشبهة عنه.

واعترف الأب تفصيليا بجريمته، بعد أن واجهته جهات التحقيق بأقوال شهود العيان، ومقاطع فيديو من كاميرات المراقبة على طريق فارسكور له أثناء تموينه السيارة من إحدى محطات الوقود، ويظهر أحد الطفلين من السيارة، كما واجهته بمكالمة صادرة من هاتفه المحمول إلى زوجته من موقع الجريمة، يخبرها باختفاء الطفلين.

تصنيفات