19/04/2021

صحفيو الدقهلية غاضبون من شاروبيم

سادت حالة واسعة من الغضب بين صحفيين وإعلاميين الدقهلية، منذ تعيين الدكتور كمال شاروبيم، صديقاً له من خارج الدقهلية كـ مستشارا للمحافظ، مما تسبب فى أحداث الوقيعة بين الصحفيين وبعضهم.
 
وعقد شاروبيم اليوم، اجتماعا مع عدد من الصحفيين لامتصاص غضبهم من جهة وللتأكيد أن مستشاره صديق له قبل أن يأتى للمحافظة ويثق فيه ولن يتخلى عنه أبدا، مهما زاد من عدد تلك الشكاوى، مؤكداً انه ..” لن يختار مستشارا له من الدقهلية لأنه لا يعرف منها أحدا”.
 
وواجه الصحفيون فى اجتماعهم المحافظ بشكواهم بأن مستشاره هدد عددا منهم بتقديم شكاوى ضدهم إلى مؤسساتهم الصحفية، وأنهم يتخطون حدودهم فى التعامل معه، وأنه يواجه حربا من الصحفيين لرغبتهم فى أن يتولى أحدهم المنصب الذى يشغله، وأنه طالب من أرادوا عمل حوارات صحفية بأن يقدموا أسئلتهم مكتوبة قبل الحوار، وهذا كله ما نفاه المحافظ وأكد أنه لم يصدر أى تعليمات بها.
واستعرض الاجتماع المشاكل التى تسبب فيها ومنها تحويل 3 من موظفى العلاقات العامة بالمحافظة إلى الشئون القانونية والتحقيق معهم، وهو ما تسبب فى وقف اثنين منهم لمدة شهر كامل، رغم أنهم نفذوا تعليمات ذلك المستشار والذى نفى بعدها إعطائه أى تعليمات بلهم وكان ذلك فيما يخص نشر برنامج زيارة رئيس الوزراء للدقهلية.
 
واشتكى الصحفيون من خلو البيانات الصحفية التى تصدرها المحافظة من أى معلومات مفيدة للقارئ وبعضها يصدر مجهلا كما هو الحال فى زيارة وزير الأوقاف للمحافظة، فكتب فيها «أن الوزير سيفتح أحد المساجد فى إحدى قرى السنبلاوين» كما اشتكوا من تأخر إبلاغهم بالزيارات الرسمية.
 
وخرج الصحفيون من اجتماعهم مع المحافظ بلا شىء إلا بمزيد من عدم الرضا عن أداء المركز الإعلامى للمحافظة فى ظل وجود مستشاره الذى يمنع أى معلومة جادة من النشر، ولتعود إلى كتابات البيانات الصحفية فى سبعينات القرن الماضى.

تصنيفات