21/04/2021

فصل معلمة جلدت طالبة بمدرسة إبتدائي في طلخا

قررت مديرية التربية والتعليم بالدقهلية، فصل معلمة والتحقيق مع زوجها المدرس في مدرسة أحمد عرابي الابتدائية، بقرية الطويلة التابعة لمدينة طلخا، بعد أن تعدوا على طالبة بالصف الخامس الابتدائي.
 
وقال محمد المتولي الموافي، والد الطالبة “مي”، أنه بعد انتهاء اليوم الدراسى اعتدت معلمة على ابنته بالضرب بالعصى، وذلك لعدم ذهابها لأخذ درس خصوصي لدى تلك المدرسة، على حد قوله.
 
وأوضح أنه عَلِمَ بالواقعة بعد تألم ابنته وسؤالها فكشفت له عن مكان الألم وفوجئ بجلدها، وأكد أن المدرسة اعتدت عليها بالضرب المبرح بعد انتهاء اليوم الدراسى، وذلك عن قصد.
 
كما أرسل المتوليآخرى إلى المديرية قال فيها، “ابنتي في مدرسة أحمد عرابي الابتدائية المشتركة بقرية الطويلة، تعرضت عدة مرات للضرب، بعد انتهاء اليوم الدراسي بدون وجه حق متعمدة من أجل الدروس الخصوصية مع العلم بأن المدرسة لم تدرس لها أي من المواد بالمدرسة”.
وأضاف، “قمنا باتخاذ الإجراءات القانونية ضدها وتم عمل محضر برقم 13202 بتاريخ 2/10/2018 لإثبات الواقعة في قسم شرطة طلخا، وقمنا بعمل الكشف الطبي عليها الذي يثبت تعرض المدرسة للطالبة بالضرب المبرح، وقمنا بالتوجه إلى مديرية التربية والتعليم في المنصورة لمقابلة وكيل وزارة التربية والتعليم، لاتخاذ الإجراء القانوني قبل المدرسة.
 
وأوضَح ” قامت المديرية بإرسال محقق قانوني إلى المدرسة لفحص الشكوى ومعرفة الأسباب، وتم بالفعل إثبات الواقعة بأن المدرسة قد تعدت بالضرب على الطالبة بشهادة بعض الطلاب بالصف الأول الابتدائي المتواجدين أثناء الواقعة والمدرسين بالمدرسة، وفوجئنا بأن زوجها والذي يعمل مدرس بالخدمة الاجتماعية في المدرسة ثاني يوم بعد حدوث الواقعة بتاريخ 3/10/2018 في طابور الصباح الساعة السابعة صباحًا، أمسك بميكروفون المدرسة أمام الطلاب في المدرسة جميعًا وقام بالنداء على ابنتي وأختها، وأخرجهما من طابور المدرسة والتشهير بهما أمام جميع المتواجدين في المدرسة.
 
وأشار “تم تبليغ مدرية التربية والتعليم عن الواقعة الجديدة بالتشهير بأولادنا البنات، وتم إثبات الواقعة في حضور المحقق القانوني، وسؤال زوجها هل قمت بالنداء على البنات في طابور الصباح وإخراجهم أمام كل المتواجدين في المدرسة؟ قال نعم لقد فعلت ذلك وقام المحقق بأخذ اعترافه”.

تصنيفات