21/04/2021

كيف تحمين طفلك الرضيع من ضربات الشمس؟

يتأثر الرضيع بدرجات الحرارة المرتفعة، حيث تدفعه لإظهار ردّات فعل سريعة جداً تؤكد عدم ارتياحه. لذا عليك كأم أن تعرفي كيف تتصرفين لتحمي رضيعك من الحر الشديد كي لا يصاب بالجفاف ونتائجه. فتعرّفي مع أنوثة على عوارض درجات الحرارة المرتفعة على طفلك واكتشفي طرق الوقاية منها.

تأثير الطقس الحار على الرضيع

يمكن أن يؤثر الطقس الحار على صغيرك لأن جسمه ببساطة لا يستطيع التكيّف مع تغييرات الجو مثل الكبار. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الأطفال يفرزون العرق بنسبة أقل بكثير من الكبار ما يحد من قدرتهم على إعادة التوازن لحرارة جسمهم.

عوارض الحر على الطفل

قد لا تظهر علامات مباشرة على الصغار حتى وإن كانت شدة الحرارة قد أثرت عليهم. لذلك وجب عليك متابعة طفلك ومراقبته للتأكد من أنه على ما يرام. إليك عوارض الحر على الرضيع:

– إنتبهي، إذا كان طفلك أكثر انفعالاً من المعتاد هذا يعني أنه غير مرتاح.

– إذا أصاب الجفاف بشرة صغيرك.

– رفض الطفل شرب المياه.

– إذا كانت حفاضات الطفل مبللة أقل من المعتاد، أو في حال عدم ذهاب الأطفال الصغار إلى الحمام لفترات طويلة.

الوقاية من الطقس الحار

– عليك التأكد من أن ابنك يحصل على ما يكفي من الماء والسوائل التي تنعش جسمه في هذه الفترة الحارة. حيث يحتاج الأطفال الرضّع إلى المزيد من الرضاعة في الطقس الحار وربما عليك تقطيع الفاكهة وتجميدها لتقديمها لهم عند الحاجة.

– ألبسي طفلك ملابس قطنية فضفاضة، ولا تجعليه يرتدي أكثر من قطعة واحدة.

– إختاري أفضل غرفة في المنزل لينام فيها رضيعك، أغلقي الستائر لإبعاد أشعة الشمس عن الصغير، وإن كان لديك جهاز لتكييف الهواء يمكنك تشغيله على درجة حرارة من 24 إلى 25 درجة مئوية لتتناسب معه.

– يمكن لحمام مائي فاتر أن ينعش طفلك ويساعده على تخطي هذا الطقس الذي يزعجه، لكن إياكي واستخدام المياه الباردة أو الثلج في الحمام.

– إن قررتي استخدام مروحة لترطيب الجو، لا تصوّبيها نحو طفلك، بل اجعليها فقط تحرك الهواء داخل الغرفة.

– إستخدمي زيوت وكريمات خاصة ببشرة الصغار بهدف حمايتها من الجفاف.

– تجنبي تعريضه لأشعة الشمس المباشرة والحادة.

تصنيفات