01/03/2021

لأول مرة.. مبارك ومرسي وجهًا لوجه في «اقتحام السجون»

يلتقى اليوم الأحد، الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك والمعزول محمد مرسى منذ ثورة 25 يناير 2011، بعدما حددت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، جلسة 2 ديسمبر لسماع شهادة مبارك في قضية اقتحام السجون المتهم فيها مرسى وآخرين.

وفي مشهد غير مسبوق، تجمع قضية اقتحام السجون الرئيسين مبارك ومرسي في قاعةٍ واحدةٍ للمرة الأولى فى تاريخ مصر، والتي تجمع بين رئيسين سابقين في مواجهة داخل المحكمة.

واتخذت القضية التي تنظر اليوم، مراحل ومنعطفات عديدة منذ بدايتها وحتى الوصول لليوم التاريخي المنتظر، ففي يوليو من عام 2013، وعقب 30 يونيو التي أطاحت بحكم الإخوان، بدأت نيابة أمن الدولة العليا التحقيق في قضية اقتحام السجون مع الرئيس المعزول وآخرين.

ونظرت الدائرة الـ15، في 28 يناير 2014، والتي تم تخصيصها لنظر قضايا الإرهاب، أولى جلسات محاكمة محمد مرسي و130 آخرين، من بينهم 71 فلسطينيا هاربًا، في القضية رقم 56460 لسنة 2013 جنايات أول مدينة نصر والمعروفة بقضية اقتحام السجون.

وصدر حكم بالإعدام شنقًا في القضية، لـ107 متهمين من بينهم الرئيس المعزول محمد مرسي ومحمد بديع مرشد جماعة الإخوان ورشاد بيومي ومحمد سعد الكتاتني وعصام الدين العريان في 16 يونيو 2015.

.

وفي 15 نوفمبر 2016، قضت محكمة النقض، بقبول الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول محمد مرسى، وقيادات جماعة الإخوان، وقررت إلغاء عقوبة الإعدام والسجن في قضية اقتحام السجون وإعادة محاكمتهم أمام دائرة جديدة.

ونظرت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة أولى جلسات إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و27 آخرين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام السجون”، في 26 فبراير 2017.

واستدعت المحكمة لأول مرة، في 9 سبتمبر 2018، حبيب العادلي، وزير الداخلية إبان ثورة يناير للشهادة في قضية اقتحام السجون المتهم فيها الرئيس المعزول.

وتأتي إعادة محاكمة المتهمين بعدما ألغت محكمة النقض الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات برئاسة المستشار شعبان الشامي بإعدام كل من الرئيس المعزول محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ونائبه رشاد البيومي ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد، وقررت إعادة محاكمتهم أمام الدائرة الحالية.

تصنيفات