02/12/2020

تعرف على المنزلة

 

المنزلة واحدة من أكبر مراكز محافظة الدقهلية، تقع في الشمال الشرقي من مصر، وقد سميت من قبل مدينة “تنيس” وهي هيروغليفية وتعني صناعة الحرير، حيث اشتهرت هذه المدينة قديما بصناعة الحرير الطبيعي.

أما سبب تسميتها بالمنزلة فتذكر بعض المصادر التاريخية أن ذلك يرجع إلى كتاب عمرو بن العاص الذي رد فيه على رسالة القعقاع بن عمرو التميمي والذي أخبره فيه أن نزل في هذه المنطقة بعد أن فتح أحد حصون الرومان فقال له عمرو بارك الله في منزلتك يا قعقاع، فسميت بالمنزلة.

والمنزلة عبارة بيئة تجمع بين سمات الريف والحضر وبها بحيرة المنزلة المعروفة. تتميز بحيرة المنزلة بانتشار مجموعة من الجزر أهمها جزيرة ابن سلام وتضم ضريح الصحابي الجليل “عبد الله ابن سلام” حيث يفد إليها أعداد كبيرة من الزائرين كما تتميز البحيرة بغناها بالثروة السمكية والطيور المهاجرة من مختلف الأنواع. وتحمل مدينة المنزله كل السمات البشرية والثقافية والعمرانية للمراكز الادارية التابعة لمحافظات الوجه البحري دلتا مصر.

لهذه البلدة شأن وخطر لظهور جماعة من زعماء الأهالي يحرضون الناس على مقاومة الفرنسيين

نظره على تاريخ المنزلة

 

أثناء الاحتلال الفرنسى لمصر:

كان لهذه البلدة شأن لما امتد في أنحائها من أسباب الثورة، وذلك لظهور جماعة من زعماء الأهالي يحرضون الناس على مقاومة الفرنسيين ، وقد برز من بينهم في تقارير القواد الفرنسيين اسم “حسن طوبار” شيخ بلدة المنزلة كزعيم للمحرضين وخصم عنيد لا يستهان به، ومدبر لحركات المقاومة في هذه الجهات. وكان “حسن طوبار” زعيماً لإقليم المنزلة الذي سبب متاعب كثيرة للفرنسيين … كتب ريبو يصف سكان هذه الجهات بقوله “ان مديرية المنصورة التي كانت مسرحاً للاضطرابات ، تتصل ببحيرة المنزلة ، وهى بحيرة كبيرة تقع بين دمياط وبيلوز القديمة، والجهات المجاورة لهذه البحيرة وكذلك الجزر التي يسكنها قوم أشداء ذوو نخوة، ولهم جلد وصبر، وهم اشد بأساً وقوة من سائر المصريين”.

بدأت الحملة تتحرك على البحر الصغير من المنصورة يوم 16 سبتمبر 1798 بقيادة الجنرال (داماس ووستنج) اللذين أنقذهما الجنرال دوجا، وقد زودهما بالتعليمات التي يجب ابتاعها، وفى هذه التعليمات صورة حيه لحالة البلاد النفسية ومكانة الشيخ “حسن طوبار”.

تحرك الجنرال على رأس الجنود الفرنسيين، وساروا بالبحر الصغير على ظهر السفن فأرسوا ليلا على مقربة من (منية محلة دمنة) و شعر أهالي المنية باقتراب الحملة فأخلوا بلدتهم وكذلك كان الوضع في القباب الكبرى، وقد كلف الجنرال داماس مشايخ بعض القرى المجاورة ان يبلغوا أهالي القريتين ان يعودوا فإن القوة لن تنالهم بشر إذا دفعوا الضرائب المفروضة عليهم. وهناك افترق القائدان ، فرجع الجنرال وسنتج إلى المنصورة، ومضى داماس إلى المنزلة لإخضاعها ومعه من الجنود اكثر من ثلاثمائة جندي بأسلحتهم وذخيرتهم غير ان الجنرال دوجا وجد ان هذا العدد من الجند ليس في مقدوره القضاء على مقاومة المنزلة مما دفعه إلى أن يطلب المدد من داماس وبعد محاولات عده فاشله فشل الفرنسيون في اقتحام البلده العنيده لتظل المنزلة فيما بعد في ذاكره قاده الحملة الفرنسيه وقد ذكرت المنزله في كثير من مذكراتهم مقترنه باسم حسن طوبار هذا المجاهد العظيم.

أثناء العدوان الاسرائيلى على مصر:

بعد العدوان الاسرائيلى على مصر وامتلاكه سلاح جو رفيع المستوى اصبحت مدن مصر في مهب قذائف العدو ولاسيما المدن المتآخمه على شاطىء قناه السويس ومنها محافظات السويس والاسماعليه وبورسعيد لذلك عمل معظم اهل وساكنى هذه المحافظات على الهروب منها واللجوء إلى احدى المدن القريبه نسبيا من هذه المحافظات وان تكون بعيده وبمنأى عن قذائف العدو وكانت مدينة المنزلة هة انسب هذه المدن لذلك لما عرف عن اهلها من الكرم وسعه الصدر وقد استقبل اهل المنزلة اللاجئين او كما كان يطلق عليهم حين ذاك(المهاجرون)وقد عمل اغلب هؤلاء المهاجرون في الاعمال والحرف التى تشتهر بها المنزلة مثل الزراعه وصناعه الادوات الخشبيه والاثاث والصيد وذلك سهل عليهم انخراطهم في مجتمع المنزلة قبل ان تنتهى الحرب ويعود كل منهم إلى الديار.

أهم أحياء وشوارع المدينة

 

ومن أهم أحياء المدينة ” حى المحطه ، حى الزهراء ، حى السلام ، حى عرفات شلبايه ، حى الفداء ، حى الاعجام ، حى الحمزاوى ، حى ابن تميم ، حى السلامونى ، حى الرياح ، حى الفداء ، حى منشيه ناصر”

ومن شوارعها ” شارع حسن طوبار(الجلاء سابقا) ، شارع الرياح ، شارع الزهراء ، شارع بورسعيد ، شارع وسط البندر ، شارع الطريق الزراعى ، شارع امن الدولة ، شارع منشية ناصر ( سعد زغلول سابقا)”

القرى التابعه لمركز محلي المنزلة

 

يعتبر مركز محلى المنزلة من أكبر المراكز المحلية في محافظه الدقهلية وربما على مستوى القطر المصرى لذلك نجد مزيجا من العادات والتقاليد معبرا عن كل قرية أو قرى متآخمة مجتمعة وتقسم القرى إلى وحدات محليه قرويه وهم ..

1 – المجلس المحلى لقريه الحوته

2 – المجلس المحلى لقريه العزيز

 3 – المجلس المحلى لقريه البصراط والقرى التابعه لمركز المنزله هى:

قرية الفروسات – البصراط – المنزلة الجديدة – ميت شريف – العامرة – الستايتة – كفر حجاج – ميت خضير – العزيزة – دار السلام – الشبول – الاحمديه – النسايمه – اولاد علم – خندق الموز – الحوتة – القزاقزة – الشريفية – أولاد سراج – أولاد نور- الزعاترة – القتايلة – البصايلة – الهنايدة – أولاد بانا – أولاد حانا – القطشة – المحارقة – الطوابرة – العمارنه – الجماملة – أصلاح أبو الاخضر – عزبه المفارق – اسكندريه الجديدة – مصر الجديدة – الجوابر- المواجد.

أعلام المنزلة

 

يأتي من أشهر أبنائها

1- الزعيم “حسن طوبار” وكان شيخا بمدينة المنزلة وزعيما قاوم الغزو الفرنسي وانتصر عليه في عدة مواقع أهمها موقعة الجمالية وقد أقيم له متحف في المنزلة يضم كثيرا من آثاره وصور كفاحه .

 2- الشيخ “نصر الدين طوبار” أشهر من أدى الابتهالات في الاذاعة المصرية والوطن العربى بعد النقشبندي وربما صنفه البعض على أنه الأول.