13/05/2021

هلع في طوارئ المنصورة بسبب مريض إيدز.. وأطباء يتهمون الإدارة بخداعهم

تقدم اليوم 3 أطباء في قسم العظام بمستشفى طوارئ المنصورة بلاغاً ضد إدارة المستشفى، بدعوى أنها عرّضت حياتهم للخطر، بعدم إبلاغهم بحقيقة حالة مريض إيدز أجروا له عملية جراحية.
 
 
واتهم الأطباء في المحضر، إدارة المستشفى بإخفاء متعمد لتحاليل الفيروسات الخاصة بالمريض قبل العملية، ولم يطلعوا عليها إلا بعد إجراء الجراحة، قائلين.. «فوجئنا بعد إجراء الجراحة للمريض بنائب مدير المستشفى ينفعل، ويقول لنا: إزاى عملتم عملية للمريض ده، أنا طلبت تأجيل العملية، لإصابته بالإيدز».
كما أشار الأطباء  إلى أن نحو 10 أشخاص من العاملين بالمستشفى تعاملوا بشكل مباشر مع المريض، مطالبين بإجراء التحاليل اللازمة لهم ولجميع المتعاملين مع الحالة وتعقيم الأجهزة والادوات تحسبا من انتقال العدوى.
 
وكان مدير أمن الدقهلية، اللواء محمد حجى، قد تلقى إخطاراً ببلاغ من الأطباء «عمرو.أ»، مدرس بقسم العظام بكلية طب المنصورة، و«أحمد.ع»، طبيب التخدير، و«الهادى.أ»، طبيب بقسم الطوارئ، بأنهم أثناء اطلاعهم على نتائج تحليل الفيروسات الخاصة بأحد المرضى، أجروا له عملية جراحية بمستشفى الطوارئ، اكتشفوا إصابته بمرض «الإيدز»، وطالبوا باتخاذ الإجراءات القانونية ضد إدارة المستشفى، وإجراء التحاليل اللازمة لهم ولجميع المتعاملين مع الحالة، تحسباً لإصابة أحدهم بالفيروس.

تصنيفات