17/06/2021

هل الثقة في النفس نصف الجمال ؟!

للثقة بالنفس والإحساس بالجمال علاقة وطيدة . فكلما كانت ثقتك في نفسك عزيزتي أكثر ظهر ذلك عليك وأثر فيمن حولك.
 
بمثال بسيط قد تلتقي بامرأة عادية الملامح ولاتتمتع بأي نوع من الجاذبية من الناحية الشكلية ! مع ذلك تجدك منجذبا اليها ويسرك الحديث معها ولاترغب في القيام من مجلسها فمالذي يجعلها هكذا ومالذي يجعلك تنظر اليها هكذا؟! انه عامل الثقة بالنفس.
 
وكأن الواثق من نفسه يبث اشعاعا غير مرئيا يتجه صوب المتحدث اليه فيؤثر عليه وعلى نظرته له وذلك ينطبق على النساء والرجال على السواء !! والعكس صحيح قد تبهرك امرأة رائعة الجمال ما ان تراها لكن ما ان تجلس معها لتحادثها الا وتشعر بالنفور منها ورغبتك في انهاء الحديث معها ويرجع ذلك الى سببين! ممكن ان تكون شخصيتها سطحية او سبب أخر مهم وهو قلة ثقتها في نفسها فتجدها منعزلة قليلة الكلام وليس لديها الطلاقة في الحديث التي تتحدث به المرأة الاخرى الاقل جمالًا.
 
إذاً دائما الثقة بالنفس تطغي على صاحب الشخصية وتؤثر فيمن حوله فتجدنا لانستنكر عليه مثلا ان امتدح ميزة معينة فيه أو حتى إن كان يرى نفسه جميلاً، فاحساسه العالي بالثقة بنفسه يصبح معدياً وسرعان ماسينتقل اليك وتجد نفسك موافقا على كل مايقوله وتوافقه على نفس نقاط الجمال التي يراها في نفسه.
وبالعودة الى التي تتمتع بجمال لكن بدون ثقة فقلة ثقتها في نفسها كذلك ستنتقل اليك وستشعر أن ملامحها ماعادت تمثل اليك ذاك الجمال وانك اصبحت تراه عاديا، بينما لو كانت جميلة وواثقة في نفسها كذلك فالبتأكيد أن ذلك سيكون عليك أبلغ الاثر لأن الجمال داخلي وخارجي فيها ومدعم بثقة شديدة بالنفس لكن شرط ان تبعد عن قيود الغرور.
 
إذاً في كلا الحالتين سواء كنتي قليلة الجمال أو فائقة الجمال تأكدي أن ملامح الوجه يزول تأثيرها بسرعة مالم تدعم بالثقة في النفس. فلو كنتي قد حُرمتي من تلك الجاذبية فاعملي على كسب تلك الثقة بالنفس والتي سوف تعكس جمالاً غير عاديا يصدر منكِ تجاه من حولك.
 
اظهري محاسنك الداخلية أكثر وابرعي في تعزيزها لدى المتلقين وسيصبح موضوع جمال الوجه موضوعا هامشياً، المهم ألا تدعي المجال لأي كان باحباط هذه الروح وهذه الثقة فيكِ ، وتأكدي أن الله سبحانه وتعالى مامنع عنكِ شيء الا وعوضك بأفضل منه وأفضل مما لديهما الجمال الظاهري.

تصنيفات