25/02/2021

6 مخاطر تسببها السجائر والشيشة الإلكترونية.. تعرفى عليها

كشفت الدكتورة هبة يوسف أستاذ السموم الإكلينيكية ورئيس قسم الطب الشرعى والسموم الاكلينيكية بطب بور سعيد، أنه فى الآونة الأخيرة انتشرت ظاهرة جديدة  فى المجتمع المصرى بين الشباب و المراهقين من الجنسين، وهى تدخين السجائر، والشيشة الإلكترونية اعتقادا منهم أنهما أقل خطورة صحيا بالمقارنة بالسجائر و الشيشة التقليدية.

وأضافت يوسف، لـ”اليوم السابع”، أنه حقيقة الأمر إذا كانت السيجارة التقليدية تحتوى على 3200 مادة سامة، و 16 مادة مسرطنة، والشيشة التقليدية تحتوى على 4200 مادة سامة، و64 مادة مسرطنة، فإن التدخين الألكترونى، وبعض المواد المضافة له مجهولة المكونات مما يجعلها أكثر خطورة على الصحة.

ويتسبب التدخين الإلكترونى فى مشاكل صحية أهمها:

أولا : جذب الأطفال و المراهقين و الشباب من الجنسين للتدخين مما يحولهما لمدخنين منتظمين .

 ثانيا :ادمان النيكوتين بالرغم من احتواء التدخين الألكترونى على كميات أقل من النيكوتين  يبقى احتمال ادمان النيكوتين قائما مع زيادة مرات التدخين، والمتعه الزائفة بممارسة هذه العادة.

 ثالثا : حساسية الجهاز التنفسى ،حيث تزداد نسبة حساسية الجهاز التنفسى ،و نوبات الربو الشعبى، وذلك لاحتواء التدخين الأليكترونى على مادة الجليسرول ،و بروبيلين جريسلول بنسب عالية و كذلك اضافة النكهات المتعددة.

رابعا : مخاطر الاصابة بعدوى الجهاز التنفسى، لأن البخار المتصاعد من التدخين الاليكترونى بكمية كبيرة يساعد على التصاق البكتيريا الضارة بالخلايا المبطنة للحويصلات و الشعب الهوائية، و بالتالى حدوث الالتهاب الرئوى الحاد، و زيادة معدل حدوث مرض الدرن الرئوى ،أو السل والذى بدأ فى تزايد بين الطبقات الغنية فى المجتمع، و بخاصة السيدات نتيجة تدخين الشيشة ،وأيضا تورم الشعب، و الحويصلات الهوائية، و فقدان الوظيفة الفسيولوجية للجهاز التنفسى من تبادل الغازات بكفاءة.

 خامسا : تحتوى الخلطات والمواد المضافة للشيشة الألكترونية على أكثر من 4200 مادة سامة منها المعروف، و المسرطن عند منها عند تسخين هذه المواد، وخروج البخار حيث تحرق المواد السامة ،وتصل إلى الدم، ومن ثم إلى الحويصلات الهوائية فى الرئتين، ولا تخرج أبدا منها وتستقر هناك مانعة الحويصلات مرة أخرى من وظائفها الحيوية الهامة.

سادسا :زيادة نسب حدوث سرطانات الفم و اللثة ،و الجنجرة، و المعدة ،و الرئتين ،و المثانة، وذلك بسبب تلف الحمض النووى فى هذه الأماكن نتيجة التعرض للمواد السامة المحروقة ،وكذلك زيادة نسبة الجزيئات المؤكسدة الطليقة بالدم بشكل كبير فتهاجم القلب ،و الجهاز العصبى و المخ، وجميع مراكز التحكم في الجسم.

تصنيفات