20/04/2024

أخطاء ترتكبها الأم مع الطفل حديث الولادة وكيفية تفاديها

الأمومة وظيفة صعبة للغاية، تقوم بها كل أُمٍّ عن مَحبة وطيب خاطر، وتستعد الأمهات قبل استقبال الطفل الجديد للحصول على المشورة والمعلومات المتعلقة بكيفية التعامل مع رضيعها.

لا تحب الأمهات الجديدات ارتكاب أي خطأ، لأنهن لا يردن أن يتسببن في أي أذى لأطفالهن،  لكننا جميعاً بشر ونرتكب الأخطاء! في معظم الأحيان، تكون أخطاء بسيطة دون أي عواقب حقيقية، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن ترتكب الأم أخطاء تتسبب في أضرار جسيمة لطفلها، بسبب عدم توافر كثير من المعلومات لديها حول كيفية التعامل مع طفلها

هذه بعض الأخطاء الخطيرة التي ترتكبها الأم مع الطفل حديث الولادة:

هز الطفل ليتوقف عن البكاء

أحياناً حينما تهز الطفل بشكل متكرر وعنيف، تحدث آثار يمكن أن تكون خطيرة للغاية، ويمكن أن تشمل أضراراً تلحق بدماغ الطفل وإعاقات خطيرة.

الأطفال الذين تقلُّ أعمارهم عن عام واحد هم الأكثر عرضة للخطر، لأنهم يبكون أكثر من مرة خلال اليوم، بالإضافة إلى ضعف بنيتهم، والأطفال الأكبر سناً يمكن أن يتعرضوا لإصابات خطيرة إذا هُزّوا بعنف، لذلك يجب على الوالدين ألا يقوموا بهز أي طفل في أي عمر.

عند بكاء الطفل توصي الجمعية الكندية ببعض الاقتراحات المفيدة، كالتحقق لمعرفة ما إذا كان البكاء إشارة إلى أن طفلك يحتاج شيئاً محدداً مثل تغيير الحفاضات أو الرضاعة أو الراحة، قد يكون الجو حاراً أو شديد البرودة، وقد يكون الطفل مصاباً بالحمى.

اذا استمر البكاء يمكنك أن تحملي طفلك وتتحركي به قليلاً حتى يهدأ، وحاوِلي إطفاء الأنوار والحفاظ على الهدوء في المحيط من حولك، والبعد عن الضوضاء، ويمكنك أن تعطيه حماماً دافئاً حتى يسترخي جسده.

تجاهُل بكاء الطفل ليلاً

كشفت دراسة أجراها علماء من جامعة ييل وكلية الطب بجامعة هارفارد، أن الضغط النفسي على الطفل خلال أشهره الأولى يمكن أن يغيّر نظم النواقل العصبية بالدماغ، ويتسبب في تغييرات هيكلية وظيفية بأدمغتهم مماثلة لتلك التي شوهدت عند البالغين المصابين بالاكتئاب.

وأوضح أحد الباحثين (بروس بيري)، أنه عندما يُترك الطفل يبكي مراراً بمفرده، سينمو مع نظام مفرط من الأدرينالين؛ ومن ثم سيُظهر عدوانية متزايدة وسلوكاً متسرعاً وعنيفاً عندما يكبر.

نسيان تنظيف فم الطفل

أكد الخبراء من جامعة إلينوس أنه يجب على الآباء تنظيف اللثة للأطفال قبل أن تظهر لهم أسنان، لمنع تسوُّسها فيما بعد، كما أنه كلما كان فم الطفل نظيفاً كان بعيداً عن الإصابة بأي عدوى.

ولأن لبن الأم يحتوي على بعض السكريات التي قد تكوّن بعض البكتيريا في فم الرضيع، يُنصح بمسح فم الطفل الرضيع بقطعة مبلَّلة من القماش المعقم بعد كل رضعة وفي أثناء الاستحمام، خاصة قبل بلوغه عامه الأول.

استخدام وسائد للنوم

أحد الأشياء الرئيسية التي يجب على جميع الأمهات معرفتها، هو أن الأطفال حديثي الولادة يجب ألا يستخدموا وسادات للنوم .. لكن لماذا؟

رغم أن كثيرين يعتبرون أنه من الجيد للأطفال الصغار أو حديثي الولادة، فإنه لا يُنصح بها، لأنَّ نسب جسم المولود الجديد تختلف عن نسب البالغين، فالأطفال حديثو الولادة عُنقهم صغير، ورأسهم أكبر بكثيرٍ مقارنة ببقية الجسم.

إذا كان الطفل ينام على وسادة قبل أن يكون جاهزاً لذلك، فقد يواجه خطر التعرض للاختناق إذا تعرَّض لوضع غير مريح بشكل تلقائي في أثناء حركته.

عدم تغيير حفاضات الطفل بانتظام

يحتاج الطفل حديث الولادة تغيير حفاضه من 5 إلى 10 مرات يومياً، وسيقلُّ الأمر تدريجياً من الشهر الرابع، بعد انتظام حركة الأمعاء لرضيعك.

يجب تغيير حفاضات الطفل بشكل منتظم، لأن اختلاط بول الطفل مع البكتيريا الموجودة في البراز يؤدي إلى الإصابة بتسلخات وتقرُّح البشرة.

تصنيفات