08/04/2024

أزمة بين مزارعي القمح في الدقهلية بسب ضريبة الـ 7 جنيهات

بدأ موسم حصاده منذ منتصف أبريل الماضي ولكن هناك الكثير من المشكلات التي تواجه الموردين وما تزال الشون والصوامع تشهد تكدسا كبيرا وطوابير سيارات تظل ليومين أمام الشون بمحافظة الدقهلية.

وأكد الموردون، أن الحكومة خذلتهم من خلال تسعير أردب القمح وإعلان سعره وعدم توضيح القيمة الضريبية إلا بعد مرور 10 أيام من الموسم، مما يعد تلاعبا بالمحصول القومي، على حد قولهم.

وقال “أيمن أبو زينة”، فلاح من أبناء محافظة الدقهلية، ويورد القمح إلى مطاحن بهرند بمدينة المنصورة: “المشكلة أننا نورد منذ أكثر من أسبوع و10 أيام والمطاحن لم تفصح عن وجود ضريبة تقدر بـ7 جنيهات على الأردب”.

وشدد “أبو زينة” على أن الحكومة لا بد وأن تستعد وتضع منظومة للأسعار قبل بدء الموسم، وتعلن عنها كاملة شاملة الضريبة أو ما شابه ذلك خاصة وأن محصول القمح محصول إستراتيجي وأمن قومي، والتلاعب برغيف الخبز جريمة كبرى.

وأكد عدم اعتراضهم على الضريبة، لكنه شدد على أهمية الصدق في التعامل معهم، مشيرا إلى أن التاجر تضاف عليه تكاليف النقل التي تقدر بألف جنيها في اليوم، وتابع: “لابد من سياسة واضحة للتسعيرة قبل بدء الموسم شاملة الضريبة”

تصنيفات