29/01/2023

أعراض التهاب الاذن الداخلية

حينما نتحدث عن مشاكل الأذن بشكل عام، نجد أنفسنا أمام آلام صعبة التحمل، تزداد لأقصى درجاتها عندما تتعلق بالتهابات الأذن الداخلية. ونظرًا لأن مضاعفاتها تكون قوية التأثير على الكبار والصغار. ها هي مجموعة من أهم أعراض التهابات الأذن الداخلية حتى تتعاملوا معها سريعًا

لكن قبل ذلك دعونا نتعرف بشكل أوضح على أجزاء الأذن الداخلية:

أسباب التهابات الأذن الداخلية

أولًا: أجزاء الأذن
لمن لا يعرف، تتكون الأذن الداخلية من 3 أجزاء تتمثل في “الدهليز، القنوات شبه الهلالية، والقوقعة”، حيث أن لكلٍا منهم وظيفة محددة تتعلق بالسمع أو حتى التوازن.

وضمانًا لسلامة هذه الأجزاء، يبقى من الضروري في حال الشعور بأي أعراض كتلك التي سنذكرها في السطور التالية بخصوص التهابات الأذن، الذهاب سريعًا للطبيب لتحديد العلاج المطلوب منعًا لتفاقم الوضع.

ثانيًا: أعراض التهابات الأذن الداخلية وتنحصر في الآتي:
-الشعور بألم شديد في الأذن.
-فقدان مؤقت للسمع.
-عدم وضوح الرؤية أو التعرض للرؤية المزدوجة.
-الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ.

فقدان مؤقت للسمع

-نزول إفرازات برائحة كريهة وألوان غير طبيعية من الأذن.
-الدوخة والدوار نتيجة اختلال المادة المحافظة على التوزن.
-عدم القدرة على التركيز.

أما عند الأطفال، فتظهر على هيئة:
-البكاء الشديد المتواصل
-لمس الأذن باستمرار ومحاولة حكها
-الغثيان والقيء، بالإضافة لبعض الأعراض الأخرى التي تتشابه مع الكبار أمثال نزول إفرازات ذات رائحة كريهة.

والآن بعد أن تعرفنا على الأعراض.. سنتطرق إلى الأسباب الرئيسية التي تقف وراء هذه التهابات وفقًا لما ذكره موقع “ويب طب”:

أولًا: الفيروسات، وذلك باعتبارها المسبب الرئيسي لحدوث مثل تلك الالتهابات أمثال فيروس “الحصبة الألمانية، الهربس، الأنفلونزا” وغيرها من الأنواع المسؤولية عن تلوث الجزء الأعلى من الجهاز التنفسي.

كيفية علاج التهابات الأذن الداخلية

ثانيًا: البكتيريا والتي غالبًا ما تحدث الإصابة بها إثر وجود عدوى في الأذن الوسطى.

ثالثًا العلاج
بعد سرد أهم الأسباب المؤدية لحدوث مثل تلك الالتهابات وأعراضها، ليس من المقبول مُطلقًا الاعتماد على النفس والاكتفاء بتجربة الوصفات الطبيعية المنتشرة، وإنما من الضروري عدم التكاسل عن استشارة الطبيب لتوضيح العلاج المناسب.

تصنيفات