29/01/2023

افتتاح المؤتمر الدولي للخلايا الجذعية بالمنصورة

افتتحت، اليوم الاثنين، فعاليات المؤتمر العلمي الدولي للخلايا الجذعية بجامعة المنصورة، بحضور مقررته فرحة الشناوي، رئيس مركز وبنك الخلايا الجذعية، ورئيسه الشرفي الدكتور دومينيك شارون، أستاذ المناعة جامعة باريس ديدور فرنسا.
فيما يشارك، في المؤتمر، نخبة من العلماء من ذي الخبرات المتنوعة في مجال الخلايا الجذعية، كما يناقش المؤتمر كل ما هو جديد في مجال التكنولوجيا النانوية على مستقبل العلوم والرعاية الصحيحة.
ومن ناحيتها، قالت الدكتورة أمينة النمر، عميد كلية التمريض، إن المؤتمر أول تعاون بين مختلف كليات جامعة المنصورة في مجالات مختلفة من أبحاث الخلايا الجذعية، ويشارك في المؤتمر كليات الطب والصيدلة وطب أسنان وتمريض وطب بيطري وعلوم وزراعة وهذا المؤتمر يمهد لعصر جديد من استخدامات الخلايا الجذعية في العلاج الأمراض المستعصية.
وأشارت الدكتورة عهود الشيخ، إلى أن التحضير لهذا المؤتمر من 6 شهور، وأن الأبحاث العلمية في هذا المجال يفتح المجال لاكتشاف علاج جديد للأمراض المستعصية، وأن أبحاث الخلايا الجذعية، بدأت في مصر منذ الستينيات.
جدير بالذكر، أن أبحاث الخلايا الجذعية بدأت في مصر منذ عام 2003 كأبحاث معملية وعلى حيوانات التجارب لمدة عامين ولقد بدأت في كليات الطب المختلفة من الجامعات المصرية من خلال عدة رسائل دكتوراه وماجستير على تجارب العلاج للأمراض المزمنة، التي ليس لها علاج طبي أو جراحي مثل تليف الكبد والسلس البولي وإصابات العمود الفقري وجلطات المخ والقلب وضمور العضلات والشلل المتناثر وضمور عضلات القلب والقدم السكري والسكر والبهاق والجلد الفقاعي والثعلبة والتهابات المفاصل والعقم للرجال والنساء، نتيجة ضمور الخصيتين أو فشل المبيض، وكذلك فقد الأبصار نتيجة أمراض الشبكية والقرنية والعصب البصري والحروق العميقة.

تصنيفات