06/02/2023

الصحة: توفير أدوية جديدة للدرن خلال 2019

أكد الدكتور وجدي أمين، مدير عام الإدارة العامة للأمراض الصدرية بوزارة الصحة، أنه توجد أدوية جديدة لمرض الدرن تعمل على تقليل فترة العلاج وتحقيق نسب مرتفعة من الشفاء، لافتا إلى أن الأدوية الحالية مدة العلاج تتراوح فيها من 20 إلى 24 شهرا بينما الأحدث تقلل العلاج من 9 إلى 12 شهرا.

أضاف أن مرض الدرن يعتبر من الأمراض المعدية لذا خصصت وزارة الصحة عددا من مستشفيات الصدر لاستقبال المرضى لتلقي العلاج.

وأشار إلى أن مرض الدرن له نوعان منه الدرن الذي يتم علاجه بالأدوية الأولية للمرض ونوع آخر يسمى الدرن المقاوم للأدوية، ومهما يحصل المريض على أدوية لا يتم شفاؤه، مضيفا أن ذلك النوع ظهرت له عقاقير جديدة.

وأكد وجدي أمين أن منظمة الصحة العالمية من المقرر أن تصدر دليلا استرشاديا لوضع توصيات جديدة لعلاج الدرن المقاوم للأدوية.

وأوضح وجدي أمين أنه يتم حاليا دراسة الفاعلية ونسب الشفاء، مؤكدا أنه مع خفض مدة العلاج تجعل نسبة التخلف عنه وعدم الالتزام به قليلة.

وأوضح أنه قبل توفيرها في مصر يتم دراستها من كل الجوانب وإجراء مقارنة بين تلك البروتوكولات العلاجية الحديثة وبين بروتوكولات العلاج الحالية.

وأشار إلى أنه خلال العام الجديد 2019 سوف يدرسون إمكانية تطبيقها على المرضى المصريين المصابين بالدرن المقاوم للأدوية.

يذكر أن البرنامج القومي لمكافحة الدرن نجح في تخفيض معدل الإصابة بالمرض في مصر إلى نصف ما كانت عليه النسبة عام 1990، ليسجل 13 حالة لكل 100 ألف من السكان عام 2017، مضيفًا: “نحن نسير بخطى ثابتة لخفض معدل حدوث الدرن بنسبة 20% عما يحدث عام 2015 في عام 2020، لتسجل 12 حالة لكل 100 ألف من عدد السكان”.

كما انخفضت معدلات الوفاة من الدرن إلى اقل من النصف عما كانت عليه عام 1990 حيث انخفضت من 4 حالات لكل 100 ألف من عدد السكان إلى أقل من حالة واحدة لكل 100 ألف من عدد السكان.

وأعلنت وزارة الصحة عن إعداد برنامج إلكتروني للتقصي الوبائي لمرض الدرن المعتمد على الإنترنت، وذلك بالتعاون بين مركز معلومات وزارة الصحة والسكان، و”برنامج مكافحة الدرن”، وتم توزيع 125 جهاز كمبيوتر على وحدات الصدر، وتدريب العاملين بـ 13 محافظة على كيفية إدارته.

تصنيفات