29/01/2023

انطلاق معرض سور الأزبكية وتخفيضات 80%

عزيمة وإرادة توحدت لدى 133 تاجر من تجار سور الأزبكية، بعد استبعادهم من المشاركة في اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ50، ليقرروا إقامة معرض خاص لهم، موازي لمعرض الكتاب بجوار مدخل محطة مترو العتبة، في سابقة الأولى من نوعها.

وغيَر تجار سور الأزبكية موعدهم فبدلا من مزامنته لمعرض القاهرة تقدموا به أسبوعا، لينطلق اليوم الثلاثاء، ويستمر حتى نهاية إجازة نصف العام الدراسى مطلع فبراير المقبل، مستغلين في ذلك إجازة المدارس والجامعات ما يساعد على تواجد جيد.

وجاءت ظهور فكرة معرض لسور الازبكية، موازي لمعرض الكتاب، حتى لا يتعرض أصحابها للخسارة، حيث قام التجار بشراء كميات كبيرة من الكتب بغرض عرضها فى معرض الكتاب، خاصة أنها دورة اليوبيل الذهبي والتي تقام في أرض المعارض الجديدة بالتجمع الخامس، لكن شروط الهيئة حالت دون ذلك.

وقال “محمود علي”، تاجر بسور الأزبكية، إن أهم ما يميز المعرض هو أن كل تاجر لا يوجد لديه كتاب يتشابه مع تاجر آخر، ولا يوجد ويوجد كتاب مثل الثاني داخل السور، فكل مكتبة ولها كتبها الخاصة.

من جانبه قال “كريم أحمد”، أحد المشاركين في المعرض، :” احنا عاملين معرض في مكانا، وسنقدم أسعار مخفض ومناسبة حسب قيمة الكتاب، لأننا فى النهاية نتعامل مع فئة مفتوحة من أعمار وثقافات مختلفة”.

وأضاف كريم، أن المعرض سيشهد تخفيضات تصل إلى 60% إلى 80%، حيث تترواح أسعار الكتب من 2 جنيه إلى 10 و20 جنيها، مشيرًا إلى أن جمهور السور كبير لأنه يأتي للكتب القديمة، التي ربما تصل أسعارها فى الخارج لأكثر من 300 جنيه.

وكانت الهيئة العامة للكتاب أبلغت رابطة تجار الكتب المستعملة بالسوق، أن المكان المخصص لهم يتسع لحوالى 33 تاجر فقط، وهو ما رآئه التجار تعجيز لأن عددهم يتجاوز الـ 100 تجار، كذلك أرتفاع أسعار المخصصة لهم.

 

تصنيفات