05/10/2022

بني عبيد تثور على رئيسة المركز وتطالب برحيلها

رفضت مديرية أمن الدقهلية اليوم اصدار التصريحات الخاصة بعشرات الوقفات الاحتجاجية التي تقدم بها أهالي مركز بني عبيد للمطالبة برحيل “رابحة دياب” رئيسة المركز.
 
وأكد مصدر مسئول بمديرية أمن الدقهلية، أنه لن يتم إصدار التصريحات الخاصة بالوقفات السلمية بنطاق مركز ومدينة بنى عبيد، مشيرًا إلى أن الأمر من الممكن أن يصل بين الجبهتين ” المؤيدة والمعارضة لرئيسة المركز إلى صدام لا يحمد عقباه.
 
وكان المئات من أهالي المركز قد تقدموا بطلبات الي مأمور مركز شرطة بني عبيد بالتصريح لهم بتنظيم وقفات سلمية للمطالبة بنقل رئيسة مركز ومدينة بنى عبيد، معللين ذلك أنها جاءت لإيقاف كافة المشروعات بالمدينة.

وذكر الدكتور هرماس رضوان، عضو مجلس النواب السابق، ورئيس مجلس إدارة نادي بني عبيد الرياضي، أن أعضاء الجمعية العمومية، والبالغ عددهم 6000 عضو إضافة إلى أهالي مدينة بني عبيد والقرى المجاورة لها طالبوا بتنفيذ عدد من الوقفات ضد رئيسة المركز، وأنه لا تنازل عن نقل رابحة دياب رئيسة بني عبيد، والتي جاءت لتعرقل مسيرة التقدم والتنمية بالمركز، مشيرًا إلى أنها جاءت مدفوعة لتوقف المشروعات الهامة والضرورية لخدمة المواطنين والهدف وراء ذلك مصالح شخصية.
 
وأكمل رضوان ” إننا في انتظار موافقة الجهات الأمنية على الوقفة الاحتجاجية للتعبير السلمي على رفضنا التام لسياسة عرقلة التنمية والبناء بالمدينة”.
 
وفي سياق متصل، تقدم عدد من أهالي قرية أبو المعاطي الباز، التابعة لمركز بني عبيد، بطلب لمأمور مركز بني عبيد لتنظيم وقفة سلمية مساندة لرئيسة مركز ومدينة بني عبيد وذلك يوم الأحد القادم، لتأييد بقاء رئيسة مركز بني عبيد.

تصنيفات