23/02/2024

رامى شحاتة ابن طلخا الذى أنقذ 51 طالب إيطالى

احتفت الشرطة الإيطالية بالطفل المصري رامى خالد شحاتة، بسبب دوره البطولي في إنقاذ زملائه ومن المقرر أن تمنحة الحكومة الإيطالية الجنسية، وقال بعض الأطفال لوسائل الإعلام الإيطالية إن رامي كان قد خبأ هاتفه المحمول بعدما استولى السائق على كل هواتفهم المحمولة، معربين عن فخرهم برامي الذي أنقذ حياتهم جميعاً، قائلين”إنه بطلنا”.

وأشار والد رامي أن أسرته تنحدر من أصول مصرية من قرية ميت الكرما التابعة لمركز ومدينة طلخا بمحافظة الدقهلية وأن رامي ولد في عام 2005 في إيطاليا، لكنه لم يحصل مطلقا على وثائق رسمية خاصة بالجنسية الإيطالية، وقال والد رامي: لقد أدى ابني واجبه، ولو حصل على الجنسية الإيطالية الآن فسيكون هذا شيئا لطيفا.

وتستعد إيطاليا لمنح الجنسية الإيطالية للطفل المصرى رامى شحاتة، الذى تنحدر اصولة بأحدى قرى الدقهلية بمصر و الذى أظهر بطولة فائقة وشجاعة متناهية، عندما نجح فى إنقاذ 51 طالباً من الموت المحقق، بعد أن هدد سائقهم بإحراقهم داخل الحافلة التى تقلّهم وسكب فيها البنزين استعدادا لإشعال النياران في الحافلة داخل المطار .
وكان 51 طالبًا متجهين للمشاركة فى أحد الأنشطة الرياضية برفقة ثلاثة بالغين، عندما غير السائق خط سيره فجأة فى مدينة سان دوناتو فى شمال إيطاليا بالقرب من ميلانو، معلناً أنه سيأخذهم جميعا رهائن، فى عملية استمرت نحو نصف ساعة، لكن شجاعة الطفل أنقذت الموقف.
وذكرت وكالات الأنباء الإيطالية أن رامي أجرى اتصالا بوالده أثناء تظاهره بتلاوة بعض الصلوات باللغة العربية، لكنه في الحقيقة كان يرسل رسالة استغاثة إلى والده، وقد اتصل والده بالشرطة على الفور وأبلغ عن تلك الواقعة.

تصنيفات