04/12/2023

فوز ابن قرية المعصرة بالدقهلية ببطولة العالم فى كمال الأجسام

سادت الفرحة والسعادة قرية المعصرة والقرى المجاورة لها بمحافظة الدقهلية بصفة خاصة عقب فوز البطل محمد شعبان عبدالحميد أحد أبناء الريف المصرى ببطولة العالم فى كمال الأجسام بالبرتغال وحصوله على المركز الأول حيث رفع علم مصر مجددًا كما رفعه فى بطولة رومانيا لكمال الأجسام وفاز بالمركز الثالث ليكون نموذجًا رائعًا للإرادة والتحدي، رغم ما تعرض له من ظلم فى بطولة رومانيا وكان الأجدر بالمركز الأول.

وتحدّث البطل محمد شعبان، البالغ من العمر 32 عامًا، من البرتغال قائلاً: “كم تمنيت الفوز بالمركز الأول خلال هذه الأيام من أجل مصر الحبيبة وإسعاد الشعب الذي حزن كثيرًا بسبب خروج منتخب الكرة فى بطولة أفريقيا الذي أحزنني كثيراً.

وأوضح: “رغم معاناتي من عدم توفر الإمكانيات التي تتيح لي الفوز والحصول على مراكز متقدمة، سواء مادياً أو جهدا وعدم توافر أجهزة رياضية بقريتي أو وجود مراكز شباب تساعد على تنمية الموهبة إلا أنني قررت مواصلة حلمي وسافرت إلى الكويت للعمل من أجل توفير نفقات التدريبات والمشاركة فى المحافل الرياضية العالمية.

استطرد “شعبان”: “سعيت وبذلت جهودا من اجل الوصول للمستوى الكبير الذى يؤهلنى للفوز بمراكز فى البطولات كما التحقت بأكاديمية دولية للتدريب، وتخرجت فيها مدربا محترفا لكمال الأجسام”.

فيما قال والده ” إن فوز”شعبان” ببطولة العالم للمحترفين للوزن المفتوح لكمال الأجسام وهى إحدى البطولات الأقوى والمؤهلة للبطولة الكبرى (مستر اولمبيا بالولايات المتحدة ) كان حلم راوده كثيرا من اجل إسعاد المصريين.

وأشار إلى أن القرية ستخرج جميعها لاستقبال البطل، لافتا إلى أنه كان يدعو له ليلا ونهارا وقت البطولةـ ولم يستطع النوم.

ووجه الشكر لكل من ساند نجله فى كل مكان وأنه تابع البطولة، وفوز نجله خلال بث مباشر عبر الإنترنت.

وأضاف شقيقه عماد، ان شعبان عانى كثيرا حتى وصل للفوز بأرقام قياسية ببطولة رومانيا لمحترفي كمال الأجسام في العالم، وتم تكريمه بالكويت لأنه كان مدربا لكمال الأجسام ، وحصل على المركز الأول والميدالية الذهبية في بطولة “أرنولد كلاسيك جنوب أفريقيا” وعلى المركز السادس في بطولة جورج فرح للمحترفين مؤكدا ان شقيقه يحلم بالفوز ببطولة مستر أوليمبيا من أجل مواصلة إنجازات أبناء مصر الحبيبة.

تصنيفات