06/02/2023

ما الذي يجعل طفلكِ يثرثر طيلة الوقت؟

ينتظر الأهل طفلهم ويراقبوه لمعرفة متى سيتمكن من نطق كلماته الأولى، ومع الوصول لعمر الثلاث سنوات ستلاحظين أنه يمتلك طلاقة غريبة في الكلام ويحبّ التحدث كثيراً أمام الجميع.
 
وتُعرف هذه الحالة بالثرثرة عند الطفل. وفي الفترة الممتدة بين عمر الثلاث سنوات والخمس سنوات انتبهي إذا أصبحت عادة الثرثرة مزعجة عند طفلك، إن كان أمام الأصدقاء والأقارب وفي المدرسة أيضاً. فما هي أبرز أسباب هذه الثرثرة؟
 
– احرصي على عدم التحدث بالأمور الخاصة بينك وبين زوجك أو بينك وبين احد المقربين لك أمام طفلك، فهذه من الأسباب التي تجعل طفلك يثرثر امام الآخرين وقد يتحدث عن الأمور التي كنت بدورك تقولين عنها.
– إن عدم وجود نشاطات يمكن لطفلك أن يقوم بها داخل وخارج المنزل، فهو سيتوجه الى أسهل طريقة وهي التعبير من خلال الكلام والثرثرة. لذا خصصي أماكن ليتمكن من اكتشاف الأمور من حوله والإبداع بالنشاطات، ولا تنسي مشاركته بالبعض منها.
 
– من المعروف أن الطفل صورة عن البيئة الموجود بها، فإذا رأى ان من حوله في المنزل يتحدث طيلة الوقت، سينمو وفي ذهنه هذا المشهد الذي يقوده للثرثرة. من هنا خصصي بعض الأوقات اليومية للهدوء والصمت بمدة زمنية معيّنة.
 
– ويعتبر عدم وجود الأصدقاء في حياة طفلك من الأسباب التي تجعله يثرثر، لأنه لا يمضي وقته باللعب والمرح مع أحد وهو بحاجة أن يعبر من خلال الإنخراط بالصدقات في المدرسة وفي النزل ببعض الأحيان.

تصنيفات