17/04/2024

محلات الشيكولاتة بالمنصورة تعانى من ركود تام

أيام قليلة تفصلنا عن استقبال عييد الفطر المبارك، وهو ما دعا أصحاب محال الحلويات لعرض حلوى العيد والشيكولاتة بأسواق مدينة المنصورة، الأمر الذي يعد بمثابة عادة سنوية ينتظرها الجميع، وعلى الرغم من العرض المتميز واعتبار الحلوى من أهم طقوس العيد، إلا أن حالة من الركود سيطرت على معظم المحال بسبب ارتفاع الأسعار عن الأعوام السابقة.

ولم يختلف رأي أحمد السخاوي، صاحب محل حلويات، عن سابقيه، حيث أكد أن الإقبال على شراء حلوى العيد ضعيف جدا، مرجعا ذلك لارتفاع الأسعار، إذ يتراوح سعر الكيلو الشيكولاتة لديه بين 40 و70 جنيها للكيلو الواحد حسب النوع، لافتا أن الزبائن أصبحت تشتري نصف الكمية المعتادة، لأن هناك لوازم أخرى مرتبطة بالعيد كالكعك والبسكويت وتسالي العيد.

بينما يقول عمر طارق، مواطن، إن شراء الحلوى يعد طقسا مهما للشعب المصري في العيد، ولا يمكن الاستغناء عنه رغم ارتفاع الأسعار، ولكن ستقل الكميات عن العام الماضي، بسبب أسعارها التي زادت الضعف، بالإضافة إلى الحاجة لشراء غيرها من متطلبات العيد.

وتضيف شيماء محمد، ربة منزل، أنها قامت بشراء كيلو واحد من الشيكولاتة، ونصف كليو من الملبس لأطفالها، لأن الأسعار فاقت توقعاتها، مؤكدة أن معاش زوجها 1300 حنيها، ولا يسمح لها بدفع فواتير المياه والكهرباء، ومتطلبات العيد من حلويات وبسكويت وكعك وملابس أيضا..

ويعلق محمود ماهر، مواطن، أن غلاء الأسعار هي مرحلة يمر بها أي شعب، وخاصة بمعادلة الجنيه المصري في مقابل الدولار وقلة التصدير، خاصة في ظل الظروف التي تواجه مصر، مشيرًا إلى أن الأسعار ارتفعت بشكل كبير عن العام الماضي “اللي كان بـ10 جنيه بقى بـ20 جنيه”، بحسب قوله.

ويُرجع أحمد رعب، رئيس الغرفة التجارية بمحافظة الدقهلية، السبب وراء ارتفاع الأسعار من العام للآخر، للظروف الاقتصاية للدولة ووقف التصدير أيضا، مما يعود بالسلب على جميع الصناعات، لافتا أن الأسعار هذا العام ارتفعت بنسبة 15% وهي رقم ليس كبير.

وأوضح رئيس الغرفة التجارية، أنه يوجد أنواعا مختلفة من الحلوى والشيكولاتة بأسعار معتدلة تناسب الجميع في معارض “أهلا رمضان”، ومبادرة “كلنا واحد”.

تصنيفات