22/07/2024

وكيل “أزهر الدقهلية”:ارتداء الزي الأزهري شرف لمن يرتديه

قال الدكتور السيد أحمد الجنيدي، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة الدقهلية الأزهرية، إن ارتداء الزى الأزهرى المُسَلم لشيخ المعهد أو الوكيل شرف لمن يرتديه، وعدم ارتدائه إهدار للمال العام، وتبرؤ من الأزهر الشريف، يحاسب من لا يرتديه.

جاء ذلك خلال اجتماع وكيل أزهر الدقهلية مع مديري المراحل التعليمية ومديري الإدارات وشيوخ معاهد إدارتي أجا والسنبلاوين لتقييم شيوخ المعاهد، بحضور الدكتور صبرى زيدان، وكيل المنطقة للمواد الثقافية ورعاية الطلاب وحمدى رزق، مدير الشئون القانونية، وأحمد شلبى، مدير التفتيش المالى والإداري، ومحمد شوقى، مدير إدارة التنسيق.

وأوضح وكيل المنطقة أن اجتماع اليوم لتقييم شيوخ المعاهد، وأكد أن شيخ المعهد له حرية الإدارة، وللتوجيه والإدارة التعليمية المتابعة، ولرئيس المنطقة المحاسبة.

وكلف وكيل الأزهر بإعداد حصر بأخصائي المكتبات الذين لم يشاركوا في فعاليات مشروع تحدى القراءة العربى وتقوم إدارة الشئون القانونية بالمنطقة قبل نهاية شهر يونيو 2019 بإعداد مذكرة متضمنة أسماء شيوخ المعاهد، والموجهين الذين تم تحويلهم للشئون القانونية، مع تحديد الإجراء الذي اتخذ حيالهم، حتى يتم تقييهم.

وشدد وكيل الأزهر على عدم إخطار الشرطة عند حدوث أي مشكلة إلا بعد إبلاغ الإدارة التعليمية التابع لها، وإبلاغ أمن المنطقة بذلك وطلب إعادة القيد الرأى فيه فقط لشيخ المعهد؛ ليسيطر على أعمال الغياب.

وأوضح جنيدي أن المواد اللازمة لأعمال الإمتحانات هي، ورق الإجابة والكاربون، حسب عدد الطلاب، أما الخامات مثل الشمع والدوبارة وخلافه غير مرتبط بعدد الطلاب.

وأكد عقد دورة بالمعهد لتدريب المعلمين للعمل بالكنترول واختيار الأفضل منهم على أن يكون 40 % من أعضاء الكنترول ممن سبق لهم العمل بالكنترول والآخرين جدد، وشيخ المعهد وهو المسئول عن تشكيله.

وكلف بحصر المعاهد التي لا توجد بها طلاب الآن ـ إن وجدت ـ حتى ينظر لشيخ المعهد، ويكتب مدير الإدارة تقريرا بذلك وتفعيل إنذارات الغياب وسداد الغرامة.

تصنيفات